عالم صيادلة المستقبل

السلام عليكم
اهلا بك زائرنا الكريم
مرحبا بك في عالم جديد يتفاعل فيه الصيدلي مع الناس ويقدم كل ما يمكنه من خدمات
من فضلك سجل هنا لكي تجد عالما جديدا يصلح لكل الناس وليس للصيادلة فقط
عالم صيادلة المستقبل

نحن في خدمة الله تعالى .. نقدم للناس ما يمكننا فعله .. ويشاركونا في جعل المجتمع أفضل .. ونكون بمجهودنا ومجهودهم منتدى مفيد أبطاله ليس الشباب فقط ولكن الناس كافة من كل الطوائف


    صفية زغلول.... ماذا تعرف عن أم المصريين؟

    شاطر
    avatar
    dr.aml fathi
    مدير
    مدير

    عدد المساهمات : 1087
    نقاط : 2138
    مستوى التقييم : 34
    تاريخ التسجيل : 18/11/2010

    صفية زغلول.... ماذا تعرف عن أم المصريين؟

    مُساهمة من طرف dr.aml fathi في السبت أبريل 30, 2011 10:25 pm

    صفية زغلول


    " - صغرى بنات مصطفى باشا فهمى الذى ينحدر من أصول تركية وقد تولى رياسة
    الوزارة المصرية خمس مرات ، كانت أخرها (1895 ـ 1908) الأطول عمراً فى
    تاريخ الوزارات المصرية .
    - ولدت فى القاهرة عام 1878 وتلقت تعليمها على أيدى مدرسين خصوصين فى بيت أبيها شأن أبناء الطبقة التى كانت تنتمى إليها .
    - تزوجت سعد زغلول حين كان مستشاراً بمحكمة الاستئناف فى فبراير عام 1896
    من خلال وساطة الأميرة نازلى فاضل التى كانت تكن إعجاباً كبيراً بزغلول ،
    ويقال أن مصطفى باشا فهمى قد وقع تحت ضغط الأميرة لأنه كان يتمنى أن يزوجها
    لأحد أبناء الأرستقراطية التركية التى كان ينتمى إليها .
    - حظيت بإحترام بالغ من زوجها واشتهرت بالتعقل وحسن التصرف ، وظلت الزوجة الأولى والأخيرة لسعد باشا رغم أنهما لم ينجبا .
    - رغم انحدارها من أصول تركية فقد ظلت تدعم سعد باشا فى مواقفه الوطنية منذ
    عام 1906 بعد أن تولى نظارة المعارف واصطدم مع مستشارها الإنجليزى .
    - لعبت دوراً سياسياً بعد قيام ثورة 1919 وأسماها الجمهور "" أم المصريين
    "" بعد أن أطلق عليها التسمية وفد من نساء طنطا ، وقد نجحت خلال فترات نفى
    زوجها أن تبقى بيت الأمة مفتوحاً لأعضاء الوفد ، ثم انها كانت وراء
    المظاهرات التى قامت بها النساء المصريات خلال الثورة .
    - لحقت بسعد فى أوروبا مرتين ، الأولى بعد أن أنتهى نفيه فى مالطة وذهب إلى
    باريس فى إبريل عام 1924 ، والثانية بعد أن فك الإنجليز أسره من جزر سيشل
    ونقلوه إلى جبل طارق عقب تدهور صحته ففضلوا أن تكون ام المصريين بصحبته .
    - ظلت الروح المحركة للعمل الوطنى بعد وفاة زوجها عام 1927 حيث أبقت على
    بيت الأمة مقرا لاجتماعاته ، وظلت تشجع رجاله على الصمود أمام دكتاتورية
    الملك فؤاد وتدخل الإنجليز حتى انقسموا على أنفسهم عام 1937 ، فأغلقته
    أمامهم .
    - توفيت عام 1946 بعد أن خطت اسمها ضمن السيدات العظيمات فى تاريخ مصر ."















      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:29 pm